اهمية الة الانتاج و قوة العمل داخل مؤسسة بريد المغرب

x6xam6if1

اهمية الة الانتاج و قوة العمل داخل مؤسسة بريد المغرب سؤال بديهي يتبادر لادهاننا و نطرحه باستمرار على انفسنا و لم نعطيه نحن الطبقة المنتجة و المعنيين به بصفة مباشرة اهميته التي يستحقها. السؤال هو لمادا المسؤولين على الشان البريدي يخشون من الاضراب و يهابونه لدرجة انهم يستعملون كل الوسائل المشروعة و الغير المشروعة للحيلولة دون تنفيده. < ?xml:namespace prefix = o />

و لكن في نفس الوقت لا يفعلون اي شيء للاستجابة للمطالب المشروعة و التي تبقى في بعض الاحيان بسيطة و دات طابع اجتماعي و ظاهرة للعيان انها ستحقق السلم و السكينة للطرفين. هو في الحقيقة سؤال فلسفي و الجواب عليه يستوجب دراسة نفسية عميقة و تشخيص مخبري لحالة المسؤول نفسه. فالمسؤولون داخل مؤسسة بريد المغرب يتميزون بصلابة مواقفهم الرجعية مند القديم و التي سببها عقم التفكير و التحليل الجيد للاحداث و الظرفية داخل هده المؤسسة الفريدة من نوعها. هده الامراض كلها تلقي بظلالها على نوعية و طريقة التعامل مع المستخدمين. فالمسؤول داخل مؤسسة بريد المغرب لا يرى في الطبقة المنتجة سوى ما تنتجه فهو يعتبرها الة داخل سلسلةالانتاج (مثل شباك اوطوماتيكي). و قوة العمل هاته التي نتمتلكها نحن الطبقة المنتجة يعتبرها في ملكيته بموجب الاجر الدي نتقاضاه اخر كل شهر و بموجب القانون الاساسي الدي يحدد واجباتنا و حقوقنا. فاما واجباتنا فكلنا نعرفها. و لكن هل نعرف حقوقنا الفعلية التي يجب ان نتمتع بها او التي يجب ان ندافع و نناضل من اجل انتزاعها.

هدا فيه نقاش و لكن ما يجب ان نعرفه جميعا نحن معشر الطبقة المنتجة اننا نحن من يملك قوة العمل نحن هم الحلقة الاهم في سلسلة الانتاج. السؤال المطروح هو تحديد من هم المنتجون داخل مؤسسة بريد المغرب و من هم المالكون لوسائل الانتاج. فالمنتجون هم انفسهم الطبقة الكادحة المهمشة و بالتفصيل هم الموزعون اعوان الشباك اعوان المراقبة اعوان الفرز اعوان مقصورات الامانات المستشارون الماليون رؤساء و مديرو الوكلات و رؤساء و مديرو مراكز التوزيع و المعالجة للبريد و الارساليات السائقون و المرافقونفهؤلاء هم من يمتلكون مفاتيح نحاح مؤسسة بريد المغرب و فروعها. فلمعلوماتكم ايها السادة و السيدات ايها الكادحون ايها المنتجون انتم من ينتج فائض القيمة الدي تتمتع به حاليا الطبقة التي مكنتهم المؤسسة بمباركة الحكومة من كل وسائل الانتاج الا قوة العمل. فلتعلموا ان فائض القيمة الدي انتجتموه هو من صنع البريد بنك هو من صنع البريد الرقمي هو من صنع بريد ميديا هو من مكن من اقتناء شركة التوزيع و النقل sdtm هو من اخرج البريد كاش للوجود هو … و اللائحة طويلة.

في المقابل مادا اخدنا و مادا استفدنا نحن. الفتات يا اعزاء. ادن فتوقيف الة الانتاج هو السلاح الوحيد و الاوحد و الدليل على دلك هو الاضراب الاخير الدي بين بالملموس ان لا احد من المسؤولين يستطيع ان يلبي حاجبات الزبناء و المواطنين. فلا المدير العام و لا مدراء الاقطاب و لا المدراء الجهويين و لا رؤساء المصالح و الاقسام و لا كل اولائك الدين يدعون الدكاء و الدهاء اولائك المحاورون الاجتماعيون ع.م + ع.ف كل هؤلاء دورهم يقتصر في التخطيط المكيافيلي لامتصاص دم الطبقة الكادحة داخل المؤسسة. الصراع الطبقي داخل المؤسسة واضح بين من و من. فهو بين من يقتضي اكثر من 50000 درهم لا لشيء سوى لانه يدرك جيدا كيف يناور و يتقن جيدا لغة المكر و الخديعة و يعرف جيدا كيف يعزف عن الانسان و بين من يقتضي 4000 درهم بعرق جبينه و كده و اجتهاده. فسلاحكم فتاك ان عرفتم قيمته و طريقة استخدامه. فليجلس كل واحد مع نفسه و ليعطي لقوة عمله ما تستحق من قيمه. يتبع

بقلم المناضل المسيح عبد الحق

Latest Tweets

  • It seems like you forget type any of your Twitter OAuth Data.